04-9931825

צלצלו עכשיו

نصائح لتنظير الامعاء الغليظة (القولون)

هل تعلم؟ – كل يوم يموت حوالي 5 أشخاص بسبب المرض ويتم تشخيص 10 مرضى آخرين به يمكن منع معظم الحالات إذا تم اختبارها في الوقت المناسب.

جمعية "تساف منيعا"، تقود حملة لزيادة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الامعاء الغليظة، والتأكيد على أنه سرطان يمكن الوقاية منه. يمكن أن يكشف تنظير الامعاء الغليظة عن الأورام الحميدة في القناة الهضمية التي قد يتطور منها نمو سرطاني مما يؤدي إلى إزالتها، وبالتالي منع تطور السرطان.
صحيح أن التحضير للفحص مزعج بعض الشيء، لكن الخبراء بالجمعية يشرحون طريقه لاستعداد للفحص وتسهيل إجرائه:• يمكن للنساء اللواتي يفضلن أن تفحصهن طبيبه بدلاً من طبيب أن يطلبن ذلك. يوجد طبيبات أمراض الجهاز الهضمي في كل معهد تقريبًا.


• عملية إفراغ القولون وتنظيفه قبل الفحص مهم جدا – بدونها قد تحتاج إلى فحص آخر. لذلك، تأكد من اتباع تعليمات التحضير المعطاة لك. يجب التقيد بالتعليمات بشكل كامل.
• استشر الطبيب المختص بأمراض الجهاز الهضمي الخاص بك فيما يتعلق باختيار دواء التحضير: مسهل، "موفيبريب" moviprep)) أو "بيكوليكس"، لكل منها إيجابيات وسلبيات.
• تستخدم بعض معاهد تنظير الجهاز الهضمي في الدولة محلول "مسهل" يعتمد على الإيثلين جلاي كول. لا تسبب المادة آثارًا جانبية، ولكن طعم المحلول غير لطيف ويؤدي إلى فشل بعض الأشخاص في شرب المادة والقدوم للاختبار عندما تكون الأمعاء غير نظيفة بدرجة كافية، ولا يكون الاختبار الذي يتم إجراؤه بجودة عالية. من المهم شرب جميع المكونات، ولتحسين المذاق يوصى بتبريد المحلول وإضافة عصير الليمون أو المشروبات الخالية من السكر (مثل دايت سبرايت).
• يُنصح ببدء نظام غذائي خالي تقريباً من الألياف يومين قبل الفحص.
• تأكد من اتباع نظام غذائي مكون فقط من السوائل الصافية مثل الحساء الطازج وعصائر الفاكهة المصفاة 24 ساعة من الفحص.
• بكل الأحوال مسموح ومفضل شرب الماء حتى ساعتين قبل الفحص. يحسن الشرب من غسل الأمعاء، كما أن الأمعاء النظيفة تعزز جودة الفحص، لأنها تقلل من فرصة أن يسد الطعام المهضوم الزوائد اللحمية.
• يمكن تناول الحبوب المضادة للغثيان قبل نصف ساعة من شرب المحلول، وفي حالة الشك من عدم كفاية التحضير يضاف الحبوب الملينة بعد استشارة الطبيب.
• ينصح المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة أو يتناولون أدوية مختلفة باستشارة الطبيب قبل إجراء الفحص.
•يجب التأكيد على وجود مرافق معك أثناء الفحص والامتناع عن القيادة بفعل تأثير المواد المنومة. تحتاج المتعالج من 30 إلى 60 دقيقة للوعي الكامل من المواد المخدرة، لذا اعمل حسابك ان الفحص يستغرق من ساعتين إلى ثلاث ساعات.
•أثناء الفحص، تمتلئ الأمعاء بالهواء المضغوط لتسهيل حركة المنظار. يستخرج الطبيب جزء منه هذا الغاز بعد انتهاء الفحص، والباقي سيخرج بشكل طبيعي في الساعات التي تلي الاختبار. يحدث ذلك للجميع، ولا داعي للخجل.
• يمكنك التحدث مع طبيبك قبل الاختبار حول كمية المواد المخدرة التي ستتلقاها. للفضوليين منكم يستطيعوا أن يطلبوا البقاء مستيقظين ومشاهدة مجرى فحصهم على شاشة التلفزيون في الغرفة. إذا كان الاختبار مؤلمًا، فقد يضيف الطبيب أيضًا مهدئًا أثناء الاختبار.

• عند نسبة كبيرة من المتعالجين، يقوم الطبيب بإزالة واحدة أو أكثر من الزوائد اللحمية من الأمعاء هذا هو العلاج الذي يمنع خطر الإصابة بالمرض في المستقبل. تكون جميع الزوائد اللحمية تقريبًا حميدة، ومع ذلك يتم إرسالها جميعها للفحص. يتم استلام الإجابات بعد حوالي أسبوعين.

يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول الاختبار على الموقع الإلكتروني لجمعية أوامر الوقاية www.zav-menia.org

דילוג לתוכן