04-9931825

צלצלו עכשיו

هل بلغتم جيل 50 عام؟ سارعوا الى إجراء الفحص وأنقذوا حياتكم

قسم تطوير الصحة في مكابي يهتمون بصحتكم - قائمة الأطعمة الموصى بها لتقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة

البروفيسور اياد خمايسي، يشرح عن فحص المنظار القولوني للكشف عن سرطان الأمعاء الغليظة، كيف يتم الفحص، والخطوات التي يمر بها الشخص منذ قدومه الى معهد الجهاز الهضمي وحتى حصوله على جواب الفحص.

يمكنكم تجنب الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة هل بلغتم سن الـ 50 عاما؟ أنتم عرضة للخطر. سارعوا لإجراء الفحص. لا تغامروا بحياتكم.

يموت في إسرائيل 5 نساء ورجال يومياً، بينما يتلقى 10 آخرون رسائل تبلغهم بأنهم أصيبوا بمرض سرطان الأمعاء الغليظة. معظم هؤلاء لم يخضعوا لأي فحص من قبل.

يصيب المرض كلا من العرب واليهود على حد سواء، كما يصيب الرجال والنساء، وتفيد المعطيات أن 70% من الجمهور الهدف لم يخضع بعد لأي فحص.

من الطبيعي أن يشعر كل إنسان برهبة ما عندما يدور الحديث عن هذا المرض، كما يشعر بالخوف من الفحوصات، ولذلك يعمد الكثيرون إلى عدم إجراء الفحوصات في الوقت المناسب. ونحن نتوجه إليكم لكي نشرح لكم ونشجعكم ونساعدكم على اتخاذ القرار الصائب بالخضوع للفحوصات.

يعتبر سرطان الأمعاء الغليظة السرطان الوحيد الذي يمكن تجنب الإصابة به، ليس الكشف المبكر والعلاج فحسب، بل ومنع الإصابة به! إنه مرض ليس محتوماً ويجيد أطباء الأمعاء الكشف عن سبب الإصابة به، وبالتالي يحولون دون وقوع الإصابة.

لمن لا يريد تنظير القولون- يمكن الخضوع لفحص بطريقة "فحص الدم الخفي في البراز" بشكل سنوي، بدءًا من سن الـ 50 عاما، وذلك للكشف المبكر عن المرض قبل انتشار السرطان في الجسم ما يزيد من احتمال الشفاء منه. كل من تبين لديه دم في البراز (ما يُعرف بالـ"نتيجة الإيجابية") يجب أن يخضع لفحص تنظير القولون في أسرع وقت بهدف تشخيص الورم غير السرطاني النازف ومعالجته.

في موقع "تساف منيعا" يمكنكم الحصول على شروحات عن مرض سرطان الأمعاء الغليظة، وعن طرق الفحص لمنع المرض. كما تتوفر فيه معلومات عن التهيئة لفحص تنظير القولون ومعلومات هامة حول تعيين دور لإجراء فحص تنظير القولون في أقرب معهد إليكم…

تعمل جمعية " تساف منيعا " (وهي جمعية غير ربحية)، بمرافقة اتحاد أطباء الجهاز الهضمي، على إنقاذ حياة الناس من خلال الوقاية من المرض.

العنوان العام للاختبارات

يعمل النص في الاختبارات

يموت في إسرائيل 5 نساء ورجال يومياً، بينما يتلقى 10 آخرون رسائل تبلغهم بأنهم أصيبوا بمرض سرطان الأمعاء الغليظة. معظم هؤلاء لم يخضعوا لأي فحص من قبل.

يصيب المرض كلا من العرب واليهود على حد سواء، كما يصيب الرجال والنساء، وتفيد المعطيات أن 70% من الجمهور الهدف لم يخضع بعد لأي فحص.

من الطبيعي أن يشعر كل إنسان برهبة ما عندما يدور الحديث عن هذا المرض، كما يشعر بالخوف من الفحوصات، ولذلك يعمد الكثيرون إلى عدم إجراء الفحوصات في الوقت المناسب. ونحن نتوجه إليكم لكي نشرح لكم ونشجعكم ونساعدكم على اتخاذ القرار الصائب بالخضوع للفحوصات.

يحتوي هذا المنشور على نبذة عن جمعية تساف منيعا، هدف إقامة الجمعية والرؤيا الخاصة بها. ويضم شرحاً عن سرطان الأمعاء الغليظة، احصائيات عن المرض وطرق الكشف المبكر عنه، بالاضافة لقائمة المعاهد التي تقوم بعمل هذه الفحوصات في مناطق الناصرة حيفا، والمثلث.

דילוג לתוכן