04-9931825

צלצלו עכשיו

ما هي الطريقة المفضلة للفحص والوقاية من سرطان القولون؟ تنظير القولون أم كبسولة القولون؟

مقال بقلم د.إيفا نيف ، مديرة عيادة أمراض الجهاز الهضمي والتغذية المتقدمة ، المركز الطبي الخاص في Set Medicalللتواصل: 6191885-04 ، بريد إلكتروني: [email protected]

يتفق الجميع على أن فحص القولون بعد سن 45-50 هو ضروري وقادر على الوقاية من سرطان القولون. تثبت الإحصائيات ان حوالي 30٪ من جميع الأشخاص في هذه الأعمار يحملون الزوائد اللحمية في القولون. لذلك فإن اكتشاف الزوائد اللحمية وإزالتها في الوقت المناسب يقي من الإصابة بسرطان القولون.

 

يتردد العديد من المرضى في اختيار الفحص المناسب – يفضل البعض تنظير القولون والبعض الآخر كبسولة القولون والبعض الآخر تنظير القولون الافتراضي. في هذا المقال سنضع النقاط على الحروف ونرتب الأمور.

 

1. تنظير القولون هو فحص جراحي بالمنظار يتضمن إدخال أنبوب رفيع عبر فتحة الشرج وتسييره على طول القولون.2. كبسولة القولون هي تقنية أحدث. لذلك سنقوم بالتفصيل أكثر عنه. هو فحص غير جراحي، ولكنه فحص تصوير، إذ يبتلع المريض الكبسولة وبداخلها كاميرا فيديو. تسير الكبسولة على طول الجهاز الهضمي بشكل طبيعي. بينما تشق الكبسولة طريقها، يتم إرسال الصور إلى جهاز الاستقبال المحمول على أنبوب يحفظ بداخله شريط الفيديو. الكبسولة يمكن التخلص منها، اذ يتم إفرازها من الجسم مع البراز بالمرحاض. لاحقاً يستطيع الطبيب مشاهدة شريط الفيديو التي التقطته الكاميرا بالكبسولة بسهولة.3. تنظير القولون الافتراضي هو فحص بالأشعة المقطعية للبطن ولكن حسب تعليمات التحضير لفحص تنظير القولون. يتم إجراء هذا الفحص بعد تحضير الأمعاء بالمسهل قبل الفحص، الفحص يتم عن طريق إدخال أنبوب رفيع في فتحة الشرج ويتم نفخ الأمعاء بالهواء. ثم يتم إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب أثناء استلقاء المريض على السرير.

نوع الفحصالتنظير القولوني كولونوسكوبياكبسولة الأمعاء الغليظةكولونسكوبيا افتراضيه بطريقة ال CT
درجة التغلغل او الدخول الى الجسميتطلب الولوج الى داخل الجسم بدون حاجه للولوج الى داخل الجسمبدون الحاجه للولوج داخل الجسم لكن يجب ادخال أنبوب دقيق الى فتحة الشرج فقط
درجة التخدير او الضبابيةيتلقى المريض مادة مخدرة وينام خلال الفحصلا حاجه للتخدير، يبقى المريض صاحيا خلال الفحص ولا يشعر بألملا حاجه للتخدير
درجة الأشعة بدون أشعةبدون أشعةيتعرض الجسم لكمية أشعة كبيرة
درجة الالمبأغلب الأحيان الفحص بدون الم بتاتا بدون المفحص غير مريح، ببعض الأحيان يسبب الم عند نفخ الامعاء
الحاجه الى مرافقيجي الوصول الى الفحص مع مرافقلا حاجه لوجود مرافق لا حاجه لوجود مرافق
مدة الفحصيستغرق الفحص نفسه تقريباً 20-30 دقيقه، ومن لحظة الوصول حتى الخروج بين 2-3 ساعات يبقى المريض بالمركز مدة نصف ساعة، يبتلع الكبسولة ويرجع الى بيته. يستمر بأعماله اليومية الخفيفة دون مجهود جسدي. يستمر الفحص بالمعدل بين 11-12 ساعةحوالي 20 دقيقه
التحضير للفحصمواد مسهلةمواد مسهلة كما في الكولونوسكوبيا مع زيادة لمادة منشطة لحركة الكبسولة بالأمعاءمواد مسهله كما في الكولونسكوبيا
دقة نتائج الفحص 100%80%الفحص يكتشف بدقه فقط زوائد لحميه أكبر من 10 ملم. اقل دقه من الكلونوسكوبيا او الكبسولة
إمكانية استئصال الزوائد اللحمية خلال الفحص يمكن استئصال الزوائد واخذ عينات للفحصبحالة ان الكبسولة أظهرت وجود زوائد لحمية عندها يلزم المريض بإجراء فحص كولونسكوبيا من اجل استئصال الزوائد. تدل الاحصائيات على ان حوالي 20-25% من الذين يجرون الفحص يطلب منهم إجراء فحص التنظير القولوني بعد هذا الفحص. الباقون يكون جواب فحصهم جيد دون الحاجة للقيام بفحص التنظير القولونيلا يتم استئصال الزوائد اللحمية، وإذا أظهر الفحص وجود زوائد لحميه عندها يلزم المريض بإجراء فحص كولونوسكوبيا من أجل استئصال الزوائد. تدل الاحصائيات على أنه حوالي 20-25% من الذين يجرون الفحص يطلب منهم إجراء فحص التنظير القولوني بعد هذا الفحص. الباقي يكون جواب فحصهم جيد دون الحاجة للقيام بفحص التنظير القولوني
مضاعفاتالمضاعفات نادرة ومنها ثقب بالأمعاء، نزيف أو أوجاع بطنالمضاعفات نادرة جداً ومنها ان تعلق الكبسولة بالأمعاء الدقيقة بالأماكن التي يتواجد بها زوائد لحمية كبيرة / ورم أو ضياق المضاعفات نادرة ومنها ثقب بالمعاء أو أوجاع بطن
تكلفهالفحص مشمول بالسلة الصحية لدى الأشخاص مع ظواهر للمرض. فعلياً حتى الفحوصات للأشخاص المعافين الذين يطلبون القيام بالفحص تغطية تكاليف الفحص تكون عن طريق صندوق المرضىالفحص غير مشمول بالسلة الصحية ولكنه مغطى من قبل شركات التامين الخاصة بوجود تامين صحي الفحص مشمول بالسلة الصحية لدى الأشخاص الذين لا يمكنهن إجراء فحص التنظير القولوني. مغطى من قبل شركات التامين الخاصة بوجود تامين صحي

نصيحتي للمرضى:

كخيار أول انصح مرضاي بالخضوع لتنظير القولون كفحص أكثر دقة والذي يسمح بإزالة الزوائد اللحمية أثناء الفحص نفسه.ولكن هناك العديد من الحالات التي يكون فيها من غير الممكن أو ليس من المفضل فيه إجراء تنظير القولون، مثل:1. مرضى الجهاز الرئوي (الربو ومرض الانسداد الرئوي COPD المزمن وغيرهما)2. مرضى انقطاع النفس النومى SLEEP APNEA ) ) الذين يحتاجون إلى جهاز C PAP.3. المرضى الذين يتلقون مميعات الدم التي لا يمكن إيقافها.4. المرضى الذين يعانون من القولون الطويل الملتوي الذي من غير الممكن عمل فحص القولون بشكل كامل عن طريق تنظير القولون.5. المرضى الذين يعانون من مشاكل بجهاز العظام أو غيرها من المشاكل التي لا تسمح للمريض بالاستلقاء أثناء تنظير القولون.6. المرضى الذين يعانون من خوف الفحوصات والعمليات الجراحية التي تحتاج الولوج الى داخل الجسم. ولكن من ناحية أخرى، هناك أيضًا حالات لا يكون فيها اختبار الكبسولة مناسبًا مثل:

  1. المرضى الذين يعانون من صعوبة بلع الحبوب.
  2. مرضى بعد جراحة لإنقاص الوزن.
  3. بعد جراحة بالأمعاء الدقيقة.
  4. المرضى الذين عانوا من حالات انسداد بالأمعاء الدقيقة.
  5. المرضى الذين يعانون من جهاز تنظيم ضربات القلب أو مزيل الرجفان.

 

تنظير القولون الافتراضي أيضًا يستثني بعض الحالات الطبية التي لا ينصح بوجودها القيام بالفحص.

للتلخيص:

 كل واحد من فحوصات القولون له مزايا وعيوب. ولكل مريض طريقة مثلى بحسب وضعه لإجراء فحص القولون، بالاعتماد بشكل أساسي إذا كان يعاني من امراض معينه ولكن أيضًا بحسب اختياره الشخصي.

بغض النظر عن طريقة الفحص التي تختارها، فإن الأهم هو إجراء الفحص!

 

דילוג לתוכן